دياسبورا

نظم نشطاء حراك الريف شكل احتجاجي راقي أمام القنصلية المغربية في مدينة مورسيا

متابعة حراك الريف

فى سابقة من نوعها تم تنظيم وقفة احتجاجية من طرف نشطاء الشتات بأوروبا على شكل مسرحية تجسد تعذيب المختطفين بالصوت والصورة بالسجون امام القنصلية المغربية بمورسيا وهذا الإبداع وطريقة الاحتجاج استحسنها الجميع لما حملت من رسائل حية قوية ومعبرة وتم تداول صور النشطاء الذين جسدو الدور المختطفين الذين لونو اجسادهم باللون الأحمر مع تقيد أيديهم  إلى الوراء وتعريضهم للضرب المبرح ومحاولة اغتصابهم من طرف مافيا الأمن او بما يطلق عليهم حراس السجون ويعتبر هذا الشكل من اقوى الأشكال تعبيرا على معاناة المختطفين وخاصة بعض تسريب الفيديو الأخير من طرف قائد حراك الريف ناصر الزفزافي يفضح ماتعرضه من اغتصاب وتعذيب داخل السجن…

وجسد هذا الشكل المعتقل السابق واللاجئ السياسي احمد سلطانة معية ناشطين بمورسيا مشاركة مع اسبان ينتمون لمنظمات وجمعية حقوقية… وأكد لنا هذا الأخير ان هناك أشكال قديمة قريبة وللاشارة فالقنصلية فتحت أبوابها حديثا الشهر الماضي…. كما حمل الناشط احمد سلطانة المسؤولية لملك المغرب مباشرة لما تعرض له النشطاء من تعذيب ذاخل السجن وأكد لنا أن البيان تم توقيع عليه مجموعة من الاحزاب الإسبانية ومنظمة حقوقية وجمعيات….

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock