معتقل

نقل الأبلق اليوم الى المستشفى يفند ادعاءات مديرية التامك بخصوص وضعه الصحي

موحا محمد

في رد متسرع ومبيت لادارة السجون المغربية على ما جاء في صفحة على موقع التواصل الإجتماعي فايسبوك، تحمل اسم ربيع الابلق المعتقل  على خلفية حراك الحسيمة والريف مما يعنيه هذا الأخير من إهمال وعدم تمكينه من الرعاية الطبية رغم تدهور حالته الصحية.

تعود بنا ادارة التامك من خلال ردها الى عهود اعتقد الكثير من المغاربة والمتتبعين الأجانب لشؤوننا، انها عهودا أضحت من الماضي الأليم. وقد ورد في إحدى فقرات نص بلوغها الملعون : “يتضح مما سبق أن الغرض من ترويج هذه الادعاءات الكاذبة لا علاقة له بالحالة الصحية، وإنما يهدف لتضليل الرأي العام وخدمة أجندات لا تمت بصلة لظروف اعتقاله”. كما نفت كل ما يعانيه ربيع الابلق من معاناة ناتجة عن اعراض مرتبطة بارتفاع د قات القلب وصعوبة في التنفس،وكأن المسمى التامك مولوع بعلاج اعراضه لدى مصالح بوزارة الصحة المغربية وليس الفرنسية.

وبغض النظر عن الاحقية الكونية في عرض المعتقل للفحص تحت إشراف أطباء متخصصين غير متوفرين البتة لدى سجن طنجة 2 ولدى اي سجن آخر على امتداد التراب المغربي بما فيها الأصل الترابي للسيد المدير العام.

ونظرا لعدم تمكني من الاتصال بعاءلة الابلق،فإني اضطررت للاتصال ببعض عائلات معتقلي حراك الحسيمة والريف بسجن طنجة، تأكدت من خلالها من نقل ربيع يومه الثلاثاء 02 يوليوز 2019 لعرضه على أطباء مختصين خارج السجن ،ليتبين على أن كل ما جاء على لسان عاءلة المعتقل لم تكن أولا ادعاءات كاذبة،وثانيا لم تكن تستهدف تضليل الرأي العام،اما ثالثا فكانت فعلا تخدم أجندات تمت مباشرة بصلة معانات واحتقار ابنها البار.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock