أخبار الريف

هذه هي القيمة المالية للسلع المحترقة داخل المحلات المتضررة من حريق المركب

متابعة حراك الريف

من مصدر موثوق  إن القيمة المالية للسلع التي أتلفتها النيران داخل المحلات المتضررة بلغت تقريبا 800 مليون سنتيم، دون احتساب المنتجات التي تعرضت للسرقة أو التلف في الأرصفة.

ووفقا للمصدر نفسه، شملت عملية جرد الخسائر المالية للتجار، إلى غاية الآن المحلات التي تضررت بالكامل فقط، أما السلع التي أتلفت في أرصفة السوق بسبب النيران أو أثناء نقلها أو نتيجة الدخان المتسرب أو المسروقة، فلم يتم إدراجها في القائمة.
خاصة، أن حصة الأسد من الخسائر المادية تضرر منها باعة الأجهزة الإلكترونية والملابس الرجالية، في حين كانت الجمعية الممثلة للتجار قد كشفت على رقم تقريبي في الاجتماع الذي انعقد أمس بعمالة الناظور مشيرة إلى 700 مليون كقيمة مالية أولية للسلع التي أتلفتها النيران وجرى تقييمها صباح اليوم الموالي للحريق.

من جهة ثانية، أكد المصدر نفسه، أن الخسائر الأخرى المتعلقة بالأضرار الناجمة عن الحريق والتي همت جدران بناية المركب والمحلات المحترقة وتجهيزاتها، فلم يتم تقييمها بعد إلى غاية انتهاء لجنة من المتخصصين في المجال من التقرير الذي تنكب عليه.

وأتلفت النيران التي شبت في جزء من بناية المركب التجاري البلدي بالناظور، ليلة الأحد الماضي، 10 محلات بالكامل، متخصصة في بيع الملابس الرجالية والأحذية والأجهزة الإلكترونية وبطائق التعبئة ومواد التجميل، بالإضافة إلى سلع أخرى تعرض للبيع في الرصيف المتواجد بمدخل السوق.

من جهة ثانية، نفى سعيد الرحموني، رئيس المجلس الإقليمي، الرقم الذي نسب له في موقع إلكتروني نقلا عنه أن الخسائر بلغت مليار و200 مليون سنتيم، مؤكدا أنه لم يصرح لأي جهة بمعطيات من هذا الشأن على أن يعقد غدا الأربعاء اجتماعا مع ممثلي التجار لتقييم الخسائر المسجلة على خلفية هذا الحادث.

وكان نائب رئيس المجلس الجماعي للناظور، أوضح أن عملية التقييم الأولي كشفت عن تعرض 10 محلات لحريق كامل، بالإضافة إلى 12 آخرين أتلفتهم النيران بشكل جزئي ناهيك عن تضرر محلات مجاورة بفعل الدخان والنيران، وتعرض سلع ممتهني البيع في الساحة التابعة للمرفق المذكور للتلف الجزئي والكامل.

وفضلت عن عملية ترميم وصيانة الجزء المتضرر التي شرعت فيها السلطات المختصة اليوم الثلاثاء، المصدر نفسه، إلى وضع خطة شاملة لتفعيل آليات التضامن لتعويض ضحايا الحريق، فضلا عن تفعيل برنامج يروم الوقاية من الكوارث في مختلف أسواق المدينة.

الوسوم

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock