أقلام حرة

هل تعلمون ان امهات وأخوات واباء المعتقلين، لم يتعبهم الزمن بعد رغم كل المآسي؟

ميلود عبود

– هل تعلمون أن هؤلاء الآن وفي هذه الليلة الباردة على الطريق ، لليلة الثانية على التوالي وبدون نوم ذهابا وايابا من الرباط بعد حضور وقفة امام المجلس الوطني لحقوق الانسان؟
– هل تعلمون ان نفسيتهم متعبة جدا؟
– هل تعلمون انهم لا يعلمون شيء عن مصير ابنائهم؟
– هل تعلمون أنهم دعوا ابناء جلدتهم لحضور الوقفة فلم يلبي النداء الا عشرة اشخاص على الاكثر امنو بالعمل الميداني؟!
– هل تعلمون ان وسائل النقل يجدونها ببالغ الصعوبة بعد مجهود ذاتي فيما بينهم؟!
– هل تعلمون انهم احيانا بضظرون للقرض من اجل السفر نظرا للظروف الصعبة ماشي نهار ماشي زوج ؟
– هل تعلمون أن بعض الاشخاص من بني جلدتنا،يستيقظون حتى منتصف اليوم يجلسون في المقاهي وينتقدون بشدة – عائلة المعتقلين بدعوى شين ثنعاشين داورن ديبورجازيان؟!!
– هل تعلمون السهام التي يوجهه البعض لوالد ناصر والعائلات الاخرى من طرف بني جلدتهم فاقت السهام التي يتم توجيهها في المعارك الحربية؟!
– هل تعلمون ان البعض رغم ظروفه المادية التي تسمح لمؤازة العائلات، لا يسافر ولا يلبي اي نداء يقتصر فقط على كتابة لا للدكاكين السياسية على الفايسبوك.

الوسوم