أقلام حرة

هم النواة الجامعية والاستحمار السياسي بالدريوش

سعيد أدرغـال

استيقظ أخيرا المواطنون بالدريـوش،على خبر ’’تهريب’’ النواة الجامعية،التي كان مقررا إنجازها بناحية (تامثالت) بتراب جماعة امطالسة بين الدريوش وميضار،وذلك بعد أن أعلن وزير التعليم أمزازي عن إنشاء ملحقة جامعية،تأكد من وثيقة لمجلس الجهة الشرقية أن مكانها سيكون بميضار.
واستغرب عدد من المواطنين،من هذا الخبر،الذي تم اتخاذ قرار بشأنه منذ سنتين،وذلك في فترة كان فيها مجلس إقليم الدريوش،يحكي عن النواة الجامعية،وعن تفاصيلها،مثلما صرح به الفتاحي في دورات عدة لمجلسه والحكي نفسه جاء لسانه في حوار أجريته معه،حيث أكد على أن النواة الجامعية ستقام على مساحة 15 هكتار ناحية ’’بوفرقوش ـ تامثالت’’ الى جانب المحطة الطرقية ومركز للتكوين المهني.ويبدو أن كلام الفتاحي مجرد كلام مجالس وهراء حوارات وتصريحات،بدليل بناء النواة الجامعية بميضار.
ولعل الذي يستغرب له من تم استحمارهم سياسيا بالدريـوش،هو صمت الفتاحي ومن يسير في طريقه من المؤيدين والأتباع،في المجالس المنتخبة وما يسمى بالمجتمع المدني،وحتى موقع مجلس اقليم الدريوش(الالكتروني) الذي تم انجازه بـ20مليون سنتيم لم يصدر به بيان حول ’’تهريب’’ النواة الجامعية،يوضح فيه للرأي العام،لماذا لم يتمكن المجلس من تثبيت هذه النواة في المكان الذي صادق عليه بالإجماع،ولماذا تدخل مجلس الجهة في أمر يخص مجلس الدريـوش،وغير هذا كثير من الأمور التي يجب أن يوضحها المجلس لسكان الإقليم،مثلما على أشن ومن معه من الأعضاء من الدريوش، بمجلس الشرق شرحه للمواطنين.
وبالعودة قليلا إلى الوراء،نستحضر المحاولة الوهمية لمجلس ميضار تقديم الاستقالة للعامل رشدي،احتجاجا على بناء النواة الجامعية بامطالسة،ونستحضر كذلك سحب هذا المشروع من مجلس بلدية الدريـوش،الذي خصص 70مليون سنتيم لاقتناء بقعة بضيعة غرسية قبل نيلها من ’’العمران’’وتخصيص 25 مليون سنتيم للتصميم،لكن المجلس الاقليمي قرر بناء المشروع بـ’’تامثالت’’،ليتضح لاحقا أن مجلس إقليم الدريوش قد باع الوهم للمواطنين،بدليل أن النواة ستشيد بميضار بعد اتفاق بعيوي والمسؤول عن جامعة محمد الأول في هذا الشأن.ويبدو واضحا للذكي،سيناريو الاستقالة المزعومة،لمجلس ينتمي للأصالة والمعاصرة،وصلته ببعيوي،المنتمي ايضا للتراكتور،وصمت مجلس إقليم الدريوش،وسحب المشروع من مجلس الدريوش؟
خلاصة القول،لسنا ضد بناء النواة الجامعية في ميضار أو في غيرها من تراب الإقليم،لكن نحن ضد بيع الوهم للمواطنين واستحمارهم من طرف من باتوا يسترزقون بالسياسة بإقليم الدريــوش.

الوسوم
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock