أخبار الريف

هيومن رايتس ووتش تطالب بإسقاط التهم الموجهة لربيع الأبلق

متابعة حراك الريف

طالبت منظمة هيومن رايتس ووتش اليوم السلطات المغربية بإسقاط التهم الموجهة للناشط ربيع الأبلق، الذي يواجه عقوبة بالسجن تصل إلى 4 سنوات بتهمة عدم احترام شخص الملك.

ومن المتوقع أن يصدر القضاء حكمه يوم 25 أبريل. وتستند التهمة بحسب هيومن رايتس ووتش “إلى مقطعي فيديو منشورين على “فيسبوك” و”يوتيوب” خاطب فيهما الأبلق الملك بنبرة غير رسمية، وقارن ثروته الشخصية بالفقر المنتشر في المغرب”.

وقال إريك غولدستين، نائب مدير قسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في هيومن رايتس ووتش “ليس هناك  حق أكثر جوهرية من حق انتقاد من يتولى السلطة، ولو كان ملكا. على المغرب أن يكفّ عن ملاحقة المنتقدين مثل ربيع الأبلق بناء على قوانين تقدس فعليا شخص الملك”.

وسبق للقضاء أن أدان الأبلق في يونيو 2017 بالسجن خمس سنوات بتهمة “نشر أخبار كاذبة” و”انتحال صفة صحفي” بسبب تعاليق نشرها على مواقع إلكترونية داعمة لحراك الريف. واستفاد بعد ذلك من عفو ملكي وأُفرج عنه عام 2020 بعد أن شن عدة إضرابات عن الطعام في السجن.

وقال غولدستين: “في المغرب، لم تعد الصحافة المستقلة التي كانت نابضة بالحياة في سنوات 2000 سوى ذكرى بعيدة. في الوقت الحاضر، يبدو أن سياسة السلطات تتلخص في العبارة المغربية “دْوي ترعف”.

الوسوم

مقالات ذات صلة