أقلام حرة

واقعة دوس العلم المغربي و حرقه قبالة البرلمان

خميس بوتكمنت

واقعة دوس العلم المغربي و حرقه قبالة البرلمان اليوم من طرف تلامذة احتجوا على تثببت التوقيت الصيفي ، قلت هذه الواقعة اعادتني الى الايام الاولى من الحراك عندما اختارت فئة عريضة الصمت و الاصطفاف ضد التيار باطلاق اسطوانة “هزو الراية و هاحنا معاكم ” للي سمعكم فداك الوقت يقول ربيتو ولادكم على تقديس ما يسمى بالثوابت ، الآن و على إثر هذه الواقعة يكون الزفزافي قد سجل عليكم هدفا من داخل عكاشة حيث يقبع ، و ظهر أن الوطنية تم توظيفها كأداة خطابية للتعبير عن سلوك الافصام الانهزامي و لشرعنة غير قابلية ناس ما وراء تازة لحراك العدالة و الحرية …
الخلاصة ان اولادكم البراعم فضحوا نفاقكم و زيفكم لا غير …
أن يتم حرق علم معناه أن وسطكم الاسري خالٍ من مغربة فجة رددتموها في وجه الحراك ، و أنكم في الهوا سوا لم يكن لهدفكم انذاك دوافع وطنية بقدر ما كان تغليفا للجبن بلفه بمغلفات الثوابت و كذا و كذا للي صدعتونا بها انذاك …

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock