أخبار الريف

وفاة الباحث الأمازيغي والأستاذ الجامعي حسن بنعقية.. إنا لله وإنا إليه راجعون

متابعة حراك الريف

انتقل إلى عفو الله ورحمته، اليوم الأربعاء، الحسن بنعقية، أستاذ التعليم العالي، بالكلية المتعددة التخصصات بالناظور، بعد صراع طويل مع المرض.

وأعلن زملاء الراحل، وفاته، صباح اليوم، حيث أعربوا عن فقدان الجامعة المغربية لأستاذ ساهم على مر السنين في بناء اللبنات الأساسية لشعبة الدراسات الأمازيغية بكل من جامعة محمد الأول بوجدة والكلية المتعددة التخصصات بالناظور.

وخلفت وفاة بنعقية، حزنا عميقا وسط طلبته في شعبتي الفرنسية والامازيغية، بالإضافة وماستر الثقافات بكلية الناظور، معتبرين أن رحيله خسارة كبيرة لقطاع البحث العلمي والأكاديمي الأدبي في المغرب.

ويعتبر بنعقية، بالإضافة إلى نشاطه الأكاديمي والعلمي في مجال الثقافة والأدب الأمازيغيين، واحدا ممن ساهموا في الدفاع عن القضية الأمازيغية لإدماجها في المؤسسات التعليمية والحياة العامة.

وكان الراحل، قد حضي بتكريم من طرف شعبة الدراسات الأمازيغية، صيف السنة الماضية، في حفل رسمي حضره عميد الكلية المتعددة التخصصات، وعدد من الأساتذة والباحثين والأكاديميين محليا ووطنيا.

وبهذه المناسبة الأليمة، تتقدم “حراك الريف”، بأصدق التعازي والمواساة القلبية لأسرة الفقيد الكبيرة والصغيرة، راجين من الله أن يتغمده بواسع رحمته، ويسكنه فسيح جنانه، وأن يلهم ذويه جميل الصبر والسلوان

الوسوم

مقالات ذات صلة