المانيا اليوم

ولاية فستفاليا تفرض قيوداَ على القادمين من بريطانيا وإفريقيا

متابعة حراك الريف

فرضت ولاية شمال الراين-فيستفاليا، غرب ألمانيا، عدد من الإجراءات على الأشخاص، الذين وصلوا إليها، قادمين من بريطانيا وإفريقيا، ضمن إجراءات الحد من انتشار وباء كورونا.
وتأتي إجراءات الولاية الألمانية، بعد ساعات من إعلان عدة دول أوروبية، بينها ألمانية، وقف الرحلات الجوية وحركة القطارات مع بريطانية، بعد ظهور سلسلة جديدة من وباء كورونا، كوفيد 19، فيها.
في السياق ذاته، أوضحت سلطات الولاية أن الإجراءات شملت خضوع المسافرين من تلك الدولتين إلى اختبارات إلزامية وفورية لحظة وصولهم إلى جانب خضوعهم لفترة حجر صحي مدتها أسبوعين.
وأشارت السلطات إلى أن التزام الحجر الصحي على المسافرين من البلدين طبق بأثر رجعي اعتبارًا من 11 ديسمبر/كانون الاول.
كما أوضحت السلطات في الولاية أن جميع المسافرين من بريطانيا العظمى وجنوب إفريقيا ملزمون بإجراء اختبار كورونا كل خمسة أيام، إلى حين ظهور نتائج سلبية، لافتةً إلى أن القرار دخل حيز التنفيذ، وأنه تم اختبار ركاب رحلة طيران رايان من لندن مباشرة في مطار دورتموند مساء الأحد، وانه تم إخطار الـ 105 مسافرًا بالتزام الحجر الصحي المحلي حتى تتوفر نتيجة سلبية لاختبار PCR هذا.
يذكر أن عدد من دول الاتحاد الأوروبي فرض حظرا على دخول جميع القادمين من بريطانيا، بما في ذلك شركات الشحن البري أو الجوي أو البحري أو عبر السكك الحديدية، ابتداء من مساء أمس الأحد.
المصدر: وكالات

الوسوم

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock