المغرب

المعتقل السابق احمد ابن الابار يستغيث من بيته في مرتيل بعد نجاته من محاولة الاغتيال

حراك الريف

كنموت و ممنوع من الخروج و كليت الداق بزاف، و يقولون أن المخزن من أرسلهم بدعوى أني ضد الملك، كما أخذوا هاتفي و لم يحسبوا أن لي هاتفا آخر… و أنا به أحيا، و تقتل نفسي… أنا متواجد ببيتي…
انقذوني و مستعد لأي عقوبة…
أنا أقتل و أنتم مسؤولون…

الوسوم

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock