معتقل

المغرب يستغل جائحة كورونا لتضيق على معتقلي حراك الريف

متابعة حراك الريف

في مكالمة هاتفية اليوم من مقبرة كرسيف ليخبرنا اخي انه يعانون الكثير حيث اصبحت اجسادهم باردة عاجزة عن التحرك لانهم حرموا من الخروج الى الساحة لمدة 4اشهر بحجة الجائحة لممارسة بعض الحركات الرياضية لتنشيط الدورة الدموية ولتنشيط الجسد حتى لايصابوا بامراض لن يجدوا معه علاج يكفي مايعانوه من الام وامراض من يوم اعتقالهم ولم يستفيدوا من التطبيب. وحتى لاانسى انهم قاموا بمراسلة المدير لاكثر من مرة حتى تمنح لهم نصف ساعة للاستفادة من الفسحة بالساحة الكبيرة بدل الساحة الصغيرة التي لاتتعدى امتار لاتكاد تتسع لشخص واحد او القيام باي حركة. ولكن ادارة السجن اذانها صماء تتعامل بلامبالات غير مهتمة بصحة وشان هؤولاء الابرياء الذين تحملوا ولازالوا يتحملون مالايتحمله جبل اوصخرة رغم قوتها وصلابتها.
وختم مكالمته بنبرة صارمة (ان لم يتم تجميعنا في اقرب وقت كما تم وعدنا فصبرنا نفذ ولن نتحمل اكثر وحينها لن نقبل باي وعود كاذبة اكثر. فالمقبرة التي دفنا فيها يكاد ينفذ منها الهواء فنحن احياء اموات).
انين من مقبرة كرسيف المعتقل حاكي محمد.

الوسوم

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock