أقلام حرة

خميس بوتكمنت لا تحاولوا اكل الثوم بأفواه الابطال او تصفية نعراتكم على ظهر حراك عظيم

خميس بوتكمنت

هناك بعض الأطراف الخوزوماشوقية تحاول توظيف ما حدث للسيدة رشيدة القدوري لمآرب أخرى و لهدف الانتقاص بشكل عام من معتقلي الحراك الشعبي و تسفيه معنى الاعتقال السياسي، هؤلاء خلفيتهم ماكرة يعزونها بكون المعتقلين براهش و معتقلي الصدفة و هلم جرا من اسقاطات قدحية… شوف يا حبيبي، ما حدث للسيدة رشيدة القدوري فعل جبان و مدان و مخزي و لا مبرر لمقترفيه لكون ان الفعل يتنافى مع قيم الحراك و قيم الإنسية و لا يمكن التساهل قطعا مع مقترفي الفعل و المتورطين فيه بشكل مباشر او غير مباشر لكن بالمقابل من غير المقبول محاولة تعميم هذا الفعل الشنيع و إزاحته لضرب رمزية بقية المعتقلين او استهدافهم، من يفعل ذلك لا يختلف في شيء عمن ورط الاخت القدوري فكلاهما نازعهما خلفية مبنية على الخبث و المكر.
ثم هناك من يحاول الزج بالبطل المجاوي كطرف مستهدف من منطلق انتمائه اليساري و بالتالي ان صوته كان محاصرا و هذا غير صحيح و لن يصدقه إلا من لم يعايش و يعش الحراك من الداخل، فالمجاوي كان يحظى باحترام الكل سواء عندما كان حرا او بعدما اختطف لدرجة ان النشطاء كانوا يعبرون عن هذا التقدير بتقبيل رأسه و تلقبيه بحكيم الحراك، ثم إن محمد المجاوي كان حراكيا قحا و استطاع التخلص من قيود الايديولوجيا و الانتماء المكبل.
الآن، لا أولوية الا حرية السيدة القدوري البريئة ضحية عقلية المكر و الخبث و عودتها لبيتها لاحتضان الكتكوتتين الصغيرتين لويزا و دينا، الادانة الكاملة للمتوطين في الواقعة و الادانة ايضا لمن يريد ضرب الزفزافي و احمجيق بالمجاوي و ضرب العائلات بالعائلات او من يحاول المس بتضحيات المعتقلين و تصويرهم في صورة الوضعاء بتعميم حالة خاصة و محاولة توهيم الناس ان معتقلي الحراك حشايشية لان احدهم اراد ان يتحشش …
لا تحاولوا اكل الثوم بأفواه الابطال او تصفية نعراتكم على ظهر حراك عظيم… نستنكر و ندين الفعل المخزي من حيث المبدأ لكونه يتنافى مع ما زرعه و نادى به الحراك و ليس من جانب التخصيص او تلفيفه بتوابل الصحبة او الانتماء الضيق…

الوسوم