الريف بعيون الريفيين

18سبتمبر من عام 1921 انتقل شعب الريف من مجتمع القبيلة الى تأسيس الوطن

نوردين الشكوتي

في مثل هذا اليوم الذي يصادف 18 سبتمبر من عام 1921 ، قرر الشعب الريفي مصيره معلنا عن قيام جمهورية ريفية ديمقراطية مستقلة بعد طرد المستعمر الاسباني دامت لأزيد من خمس سنوات ، تشكلت من خلالها حكومة و برلمان و وضع علم و عملة رسميين للدولة الريفية ، كانت بمثابة مشروع ريفي امازيغي حضاري انتقل من خلالها الريفيون من مجتمع القبيلة الى تاسيس الوطن و الدولة و الكيان ، فمتى سيقرر الشعب الريفي مصيره من اجل قيام جمهورية ثانية تضمن له حريته و وجوده بعد طرد المستعمر العلوي ؟

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock