دياسبورا

34 محاميا بفرنسا يعلنون إنشاء إئتلافا خاصا لدعم معتقلي الحراك الريف

أكتوبر 2016، محسن فكري، سماك في الحسيمة، توفي سحق في مقلب للقمامة في محاولة لاسترداد شحنة من سمك أبو سيف أن الشرطة صادرت ذلك. وفاز الاحتجاج الاجتماعي الكبير الذي يدعى هيراك بعد ذلك بمنطقة الريف في المغرب. تم قمع هذه الثورة ، التي حملت مطالب سكان منطقة مهملة تاريخياً ، بوحشية من قبل الدولة المغربية. وقد أدى ذلك إلى اعتقال أكثر من 400 ناشط سلمي. وتم نقل 53 منهم ، اعتبروا قادة الحركة ، إلى الدار البيضاء ، وتم احتجازهم ومحاكمتهم. في 26 و 28 يونيو 2018 ، عقب محاكمة جائرة ، حكمت محكمة الدار البيضاء على هؤلاء الثلاثة والخمسين من الناشطين بعقوبات مشددة تصل إلى 20 سنة في السجن. وقد ندد المراقبون المحليون والدوليون الانتهاكات الجسيمة لحقوق النشطاء الحراك سواء أثناء التحقيقات – الاعتقالات التعسفية والعقبات في ممارسة حقوق الدفاع – أثناء المحاكمة. والأسوأ من ذلك أن الفحوص الطبية تُظهر أن المتهمين تعرضوا للتهديد والضرب أثناء الاستجواب في مقر لواء الشرطة الجنائية الوطنية. وبناءً عليه ، تستند معتقداتهم إلى اعترافات انتزعتهم الشرطة. قامت منظمة العفو الدولية غير الحكومية بتوثيق وتجميع هذه الانتهاكات الجسيمة في تقرير نشر في 17 ديسمبر 2018.

واستأنف ثلاثة وثلاثون من ثلاثة وخمسين معتقلا من قادة “المحكمة” إدانتهم. بدأت محاكمتهم في 14 نوفمبر 2018 وتستمر اليوم أمام محكمة الدار البيضاء للاستئناف حيث يظهر نشطاء الحراك في أقفاص زجاجية غير شفافة دون أن تتاح لهم الفرصة للمطالبة بحقوقهم. في مواجهة مشروع تجريم الحركة الاجتماعية ، يتهم المحامون المغاربة في الريف بمراقبة أعمالهم الدفاعية. لهذا السبب ، نحن المحامين الموقّعين ، نظهر تضامننا الكامل مع المتهمين في الريف ومدافعيهم. كما ندعو السلطات القضائية المغربية إلى احترام ، لكل متهم ، الحق في محاكمة عادلة كما تكفلها المعاهدات الدولية – العهد الخاص بالحقوق المدنية والسياسية والميثاق الأفريقي لحقوق الإنسان والشعوب – الذي المغرب ذهب.

على وجه الخصوص ، نطالب برفع “الاعترافات” التي حصلت عليها دوائر الشرطة المغربية تحت التعذيب أو نتيجة العنف من الإجراءات. إن محاكمة وإدانة النشطاء السلميين المشاركين في الدفاع عن حقوقهم الاجتماعية تشكل ، في المغرب كما في فرنسا ، هجومًا غير مقبول على الأداء الديمقراطي لمجتمعاتنا.

المحامون الموقعون :

Anis HARABI (Barreau de Paris)

Matteo BONAGLIA (Barreau de Paris)

Adrien MAMERE (Barreau de Paris)

Dominique TRICAUD, Ancien Membre du Conseil de l’Ordre (Barreau de Paris)

Martin MECHIN (Barreau de Paris)

Xavier COURTEILLE (Barreau de Paris)

Eduardo MARIOTTI (Barreau de Paris)

Xavier SAUVIGNET (Barreau de Paris)

Alice BECKER (Barreau de Paris)

Aïnoha PASCUAL (Barreau de Paris)

Amel DELIMI (Barreau de Paris)

Hugo CADENA (Barreau de Paris)

Christelle MERCIER (Barreau de Lyon)
Nathan LAGUERRE (Barreau de Port-au-Prince)

Chirinne ARDAKANI (Barreau de Paris)

Raphaël KEMPF (Barreau de Paris)

Vaïté CORIN (Barreau de Paris)

Lamia EL FATH (Barreau de Paris)

Camille IDAS (Barreau de Paris)

Pierre HEDDI (Barreau de Paris)

Lucie SIMON (Barreau du Val-de-Marne)

Augustin NANCY (Barreau de Paris)

Pierre KAMPF (Barreau de Paris)

Xavier HERNANDO (Barreau de Paris)

Véronique CHAUVEAU (Barreau de Paris)

Danielle MERIAN, Avocat honoraire (Barreau de Paris)

Dominique ATTIAS, Ancienne Vice-Bâtonnière de l’Ordre, Membre du Conseil de l’Ordre (Barreau de Paris)

Muriel LAROQUE, Avocate honoraire (Barreau de Paris)

Adelaïde JACQUIN (Barreau de Paris)

Guy AURENCHE, Avocat honoraire (Barreau de Paris)

Raoul Marcelo SOTOMAYOR (Barreau de Paris)

Ridouan AIT CHIKHALI Chikhali (Barreau des Hauts de Seine) 

afya AKORRI (Barreau de Paris)

المصدر : humanite

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock